العبيدي يأمر بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات التفجير الإجرامي في سوق جميلة وتحديد المسؤولين عن هذا الخرق

2015/08/14 اخبار  ,   اخبار رئيسية  ,   بيانات  ,  

<p>خالد العبيدي وزير الدفاع</p>

خالد العبيدي وزير الدفاع



بسم الله الرحمن الرحيم

في هذه الأيام الخالدة من أيام العراق الأغر، وفي خضم المعارك الظافرة التي تخوضها قواتنا المسلحة الباسلة وظهيرها من إبطال الحشد الشعبي المجاهد وأبناء العشائر المقاتلة على امتداد قواطع العمليات، ومع بدء الصفحة الثانية للعمليات الظافرة ضد قوة الإرهاب في قاطع عمليات الانبار، حيث تحكم قواتنا الباسلة الطوق على الدواعش وتقترب من تحقيق أهدافها النهائية بالنصر الناجز بعون الله، طبقاً للخطط المعدة والتوقيتات المرسومة، لا ينفك أراذل العصر وفجاره الدواعش الملعونين إلا الإمعان بنهج دمويتهم وإجرامهم الوحشي بحق أبناء شعبنا الصابر المظلوم، حيث كان مسرح جريمتهم هذه المرة الأبرياء البسطاء الذين يبحثون عن رزقهم الحلال في سوق جميلة من العاصمة الحبيبة بغداد .

إننا وبالوقت الذي نؤكد فيه إن مثل هذه الإعمال الإجرامية البائسة لن تزيد شعبنا إلا تماسكاً بوحدته الوطنية، وجيشنا الباسل وحشدنا المجاهد وعشائرنا المقاتلة إلا عزماً للمضي لسحق الدواعش وإلحاق الهزيمة المنكرة بهم وإبادة حشودهم الشريرة في الانبار وبيجي، والاندفاع المؤزر بعدها نحو نينوى، نعلن انطلاقاً من دواعي المسؤولية والأخلاقية اتجاه شعبنا، إن الدكتور خالد العبيدي وزير الدفاع قد أمر قيادة عمليات بغداد بفتح تحقيق موسع لمعرفة أسباب حصول الخرق وملابساته، ومحاسبة الضباط والمراتب ممن يثبت تقصيرهم أو تهاونهم في أداء الواجب وفقاً للقانون، فضلاً عن تحديد الجهة المسؤولة عن هذا الخرق .

إن وزارة الدفاع وإذ تجدد العهد والوعد لشعبنا الكريم ولعوائل شهدائنا الإبرار على الأخذ بالثأر والانتقام من شذاذ الأفاق من عصابات الإرهاب الداعشية، تعلن عزمها المضي قدماً بنهج الإصلاح والتقويم إلى أقصى مداه لضرب المفسدين أو المتهاونين وغير الأكفاء، وتولية القيادات الكفوءة والمهنية والنزيهة القادرة على حمل أعباء المسؤولية وحفظ دماء العراقيين وممتلكاتهم .

حيا الله شهداء العراق الذين سقطوا على مذبح حرية الوطن في سوق جميلة، ملتحقين بركب شهداء العراق الإبرار.

الشفاء العاجل لجرحانا .

نصر من الله وفتح قريب وبشر الصابرين الذين إذا إصابتهم مصيبة قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل.



415

القائمة البريدية

تابعنا على فيسبوك

© 2017 الدكتور خالد العبيدي. جميع الحقوق محفوظة.

Back to top