​بخطوات ثابتة.. هكذا يشرف خالد العبيدي على إعادة بناء الجيش العراقي البطل

2015/09/22 اخبار  ,   اخبار رئيسية  ,   اخباركم  ,   صور  ,   فديو  ,  

<p>طلاب الكلية العسكرية الدورة 105 خلال استعراضهم لأداء قفزة الثقة</p>

طلاب الكلية العسكرية الدورة 105 خلال استعراضهم لأداء قفزة الثقة



 أشرف الدكتور خالد العبيدي وزير الدفاع صباح يوم الثلاثاء (22 أيلول/ سبتمبر 2015)، على فعالية "قفزة الثقة" من جسر 14 تموز في بغداد والتي نفذها أبطال الكلية العسكرية الأولى الدورة (105) بعد انقطاع دام ثلاثة عشر عاما.

وحضر هذه الفعالية رئيس أركان الجيش ورئيس جامعة الدفاع للدراسات العسكرية وقائد عمليات بغداد وأمين السر العام وعميد الكلية العسكرية الأولى وعدد من كبار الضباط والمسؤولين في وزارة الدفاع.

وفي بداية الفعالية، حيا الدكتور العبيدي الروح المعنوية العالية التي يتمتع بها طلاب الكلية العسكرية وإصرارهم على تنفيذ جميع الفعاليات العسكرية التي من شأنها أن ترتقي بالقوات المسلحة وهم يتدربون على جميع أشكال وأنواع التدريبات والأساليب التي تمكنهم من التفوق على المجاميع الإرهابية، مؤكداً على إن هذه الخطوة التي نفذها أبطال الكلية العسكرية بعد فترة انقطاع طويلة نسبيا، أعادت السياقات الصحيحة لهذه المؤسسة التدريبية التي تحتل أهمية كبيرة لدى وزارة الدفاع لأنها تعد كوادر تمتلك القدرة العالية على مواجهة الإرهاب في ساحات القتال.

وتحدث الدكتور العبيدي، مخاطباً أبناءه في الدورة (105) قائلا: "إن ساحات القتال تنتظركم وتحرير ارض العراق يجب ان يتم على أيديكم وان النصر بات قريباً على التنظيمات الإرهابية التي تلفظ أنفاسها الأخيرة في العراق".

وأضاف وزير الدفاع في حديث لإعلام وزارة الدفاع أن هذه المشاهد الحية تبعث في نفوسنا الأمل والسعادة بإن المؤسسة العسكرية باتت تسير على الطريق الصحيح وفق السياقات العسكرية الصحيحة وتنهج النهج الصحيح في أعداد ضباط أكفاء، خصوصا وان هكذا فعاليات تجريها الكلية العسكرية (مصنع الأبطال) تعيد أمجاد الجيش العراقي المعروف لدى الجميع، وان ما تحقق اليوم في مجال التدريب هو بمثابة نصر كبير لا يختلف عن الانتصارات التي تتحقق في ساحات القتال.

من جانبهم عبر طلاب الكلية العسكرية عن عظيم امتنانهم لاهتمام وزير الدفاع بالمؤسسات التدريبية العسكرية ومنها الكلية العسكرية وحضوره لهذه الفعالية، مبدين استعدادهم لمحاربة التنظيمات الإرهابية والتضحية من اجل ارض العراق لتحرير كل شبر من ارض البلاد، مضيفين أن ولاءهم وانتماءهم سيكون للوطن وللشعب العراقي، لأن المؤسسة العسكرية فوق الميول والانتماءات الضيقة وواجبهم هو الدفاع وحماية ارض العراق من أي اعتداء.



6517

القائمة البريدية

تابعنا على فيسبوك

© 2017 الدكتور خالد العبيدي. جميع الحقوق محفوظة.

Back to top