السفير الأمريكي: الدكتور العبيدي يفهم بدقة ما موجود عند قواته وما يحتاجه من الآخرين

2015/02/03 اخبار  ,   اخبار رئيسية  ,   فديو  ,  



شدد السفير الأمريكي في بغداد ستيوارت جونز، يوم الاثنين (2 شباط/ فبراير 2015)، أن بلاده تدعم العراق وتدرب مئات الجنود العراقيين لهزيمة "داعش"، وأشاد بالدكتور خالد العبيدي وزير الدفاع العراقي كونه يفهم بدقة ما هو متوفر لدى الجيش وما يحتاجه.
وقال جونز في مقابلة صحفية، "لدينا تبادل أفكار ممتاز مع وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، حول التعاون المشترك لهزيمة داعش"، وأن "أمريكا تريد دعم العراق ليهزم داعش من خلال دعم القوات العراقية وتبادل المعلومات الاستخبارية وتنفيذ ضربات الجوية، وكل ذلك يتم عبر وزارة الدفاع".
وأضاف جونز الذي أجرى المقابلة بعد ساعات من لقائه الدكتور العبيدي "ناقشت مع وزير الدفاع العراقي سبل هزيمة (داعش)، ونحن فخورين بما نقدمه لحكومة العراق في هذا الشأن، فالضربات الجوية كانت مؤثرة على داعش في الفترة الأخيرة".
وتابع: نواصل برنامج "النصح والاستشارة" لتطوير الاستراتيجية والتدريب مع القادة والجنود العراقيين، ونعمل على دعم المدربين العراقيين، وكل ذلك غير ممكن بدون التعاون مع وزارة الدفاع العراقية، وأكد مجددا بالقول "نحن فخورون وممتنون بالعمل مع وزير الدفاع العبيدي والقادة العسكريين العراقيين".
وردا على سؤال حول ما تناقلته بعض وسائل الاعلام حول وجود مخازن للأسلحة كانت في منطقة التاجي لم تكن تعلم بها وزارة الدفاع العراقية، قال السفير الأمريكي: أنا لم أطلع على هذه التقارير، والولايات المتحدة تدعم وزارة الدفاع العراقية وسلمتها مؤخرا الملايين من وحدات الذخيرة وعدد كبير من الخوذ والدروع وأشياء أخرى، مشيرا إلى أنه التقى مرتين بوزير الدفاع العبيدي خلال الأيام الماضية، وفي كلا المرتين كان هناك فهم دقيق لما متوفر لدى الجيش وما يحتاجه"، لافتا الى أن "طلبات وزير الدفاع أكدت أن التزويد الأمريكي مستمر ومستدام".
وبشأن الطرف المسؤول عن العمليات العسكرية في العراق، أكد جونز أن كل شيء يقوم به التحالف الدولي هو في خدمة حكومة ووزارة الدفاع العراقيتين، وكل ضربة جوية تتم الموافقة عليها من قبل حكومة العراق.
واستطرد بالقول، أن واشنطن وافقت على برامج تدريب العراقيين وتواجد المستشارين الأمريكيين بناء على طلب من وزارة الدفاع العراقية، فالولايات المتحدة تريد دعم العراق لهزيمة "داعش"، وقال: "كل التعاون بين أمريكا والعراق يتم من خلال وزارة الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة رئيس الحكومة العراقية، والأسابيع القليلة الماضية شهدت تطورا كبيرا".



849

القائمة البريدية

تابعنا على فيسبوك

© 2017 الدكتور خالد العبيدي. جميع الحقوق محفوظة.

Back to top